عودة للقاء النادي الافريقي و نادي حمام الأنف أمس : تفاصيل اللقاء

شوط مقنع

خلال المقابلة الودية الأخيرة التي لعبها الإفريقي انتصر أبناء الدريدي بنتيجة 3ـ2 حيث سجّل الشمّاخي هدفين وسجّل الشاب العبيدي هدفا. وخلال هذه المقابلة تميّز الإفريقي في الفترة الأولى أساسا حيث هيمن على المقابلة وسجّل ثلاثية ولكن المستوى تراجع كثيرا خلال الفترة الثانية ما يؤكد أن الفريق يعاني بسبب ضعف بنك الاحتياط الذي لا يوفّر الحلول التي يحتاجها الفريق في الوقت الراهن وبالتالي لا بدّ من العمل على حلّ هذا الإشكال.

من جهة ثانية فإن هذا التراجع كلّف الإفريقي غاليا بما أن الفريق قبل هدفين بفضل لاعبه السابق بلال الخفيفي وكذلك نسيم شاشية ومن الواضح أن الدريدي مجبر على العمل أكثر حتى يجد الإفريقي التوازن ولا يتأثّر بغياب لاعب أو اثنين.

المحور يعاني

عندما لعب غازي عبد الرزاق وسامي الهمّامي في الشوط الأول سارت الأمور على نحو جيّد ولكن الوضع تغيّر بالكامل خلال الشوط الثاني بعد خروج اللاعبين، والعناصر التي وقع الاستنجاد بها لم تقدّم الإضافة ليجد الإفريقي عديد الصعوبات خاصة مع تواصل غياب المدافع إسكندر العبيدي الذي مازال يعاني من مخلفّات الإصابة.

غياب المدافع المالي

لم يشارك المدافع المالي في هذه المقابلة الودية ويبدو أن الدريدي أجّل التعويل عليه واختباره إلى الموعد القادم ضد الأولمبي الباجي حيث يفترض أن يكون حاضرا من أجل معاينته والحكم على قدراته وبعدها سيتخذ المدرب قراره النهائي عبر الإبقاء عليه أو التخلي عنه بناء على ما سيقدّمه من أداء خلال المقابلة ولو أن المؤشرات الأولى تؤكد أنّه غير قادر على المساعدة

شاهد أيضاً

3 حلول عاجلة لانهاء أزمة وكارثة النادي الافريقي

‎لا يختلف الشارع الرياضي التونسي على ان النادي الافريقي يعيش اتعس و اصعب فترة في …